فنون / غوستاف كليمت ٢٢/٠٦/٢٠٢٣
غوستاف كليمت
لوحة السيدة ذات المروحة اليدوية
    
 لوحة “السيدة ذات المروحة اليدوية” لكليمت بيعت لقاء 94 مليون دولار محطّمة الرقم القياسي الأوروبي


حطمت لوحة “السيدة ذات المروحة اليدوية” للفنان النمسوي غوستاف كليمت رقماً قياسياً في المزادات الأوروبية، إذ بيعت الثلاثاء بمزاد في لندن في مقابل 74 مليون جنيه استرليني (نحو 94 مليون دولار) متجاوزة السعر المقدّر من دار “سوذبيز” التي نظمت المزاد.

وكان الرقم القياسي السابق في المزادات الأوروبية لمنحوتة ألبرتو جاكوميتي “رجل يمشي 1” التي بيعت بيعت في شباط/فبراير 2010 لدى “سوذبيز” لقاء 65 مليون جنيه إسترليني، قبل أم تحطمه “السيدة ذات المروحة اليدوية”، وهي من آخر أعمال كليمت الذي توفي عام 1918.

وكانت الدار وصفت لوحة كليمت (1862-1918) بأنها “ليست فقط نجمة موسم المزادات الصيفي في لندن، بل كذلك واحدة من أجمل وأثمن ما عُرض في أوروبا على الإطلاق”.

وتوقعت “سوذبيز” أن تباع اللوحة في مقابل 65 مليون جنيه إسترليني، وهو سعر أدنى بكثير من ذلك الذي بيعت به في نهاية المطاف بعد نحو عشر دقائق من المزايدات ساد فيها التشويق خلال التنافس النهائي الحاد بين اثنين من المشاركين. وسيتوجب على الشاري الفائز الذي أبقي اسمه طي الكتمان دفع مبلغ نهائي هو 85,3 مليون جنيه إسترليني (أكثر من 108 ملايين دولار) شاملاً النفقات والرسوم. – “فرحة كليمت” –

وبدأ كليمت رسم هذه اللوحة في 1917، أي قبل عام من وفاته في 1918 عن عمر يناهز 55 عاماً.

وتمثّل اللوحة امرأة ذات شعر داكن مجهولة الهوية، ترتدي ثوباً فضفاضاً مكشوفاً على الكتفين، وتحمل مروحة. وتلاحَظ خلفها أنماط وألوان غالباً ما كان كليمت يستخدمها، كالطيور الزرقاء والخضراء، والزهور على خلفية صفراء ذهبية.

وكانت اللوحة ضمن مجموعة خاصة منذ عام 1994، وفقاً للمعلومات التي وفرتها “سوذبيز”، ومن بين الذين تناوبوا على امتلاكها سابقاً الصناعي النمسوي إروين بولر ثم أخوه وأرملة الأخير حتى أربعينات القرن العشرين.

أما في العام 1988، فكانت ملكاً لرجل الأعمال الأميركي ويندل شيري.

ورأت دار المزادات أن اللوحة التي تنبض “حريةً وعفويةً تعكس فرحة كليمت في رسمها والاحتفال بالجمال في أنقى صوره”.

وسبق أن بيعت لوحة “غابة بيرش” لكليمت لقاء 104,6 ملايين دولار خلال العام الفائت، في مزاد أقامته “كريستيز” في نيويورك على مجموعة أعمال فنية كان يملكها المؤسس المشارك لمجموعة “مايكروسوفت” بول آلن.

وبلغ سعر لوحة “بركة زنبق الماء” لكلود مونيه 40,9 مليون جنيه استرليني في مزاد لدار كريستيز في لندن في حزيران/يونيو 2008، في حين بيعت “امبراطورية الأنوار” لرينية ماغريت في مقابل 59,4 مليون دنيه استرليني في مزاد لدار سوذبيز في آذار/مارس 2022.

المصدر / وكلات

   

الأكثر قراءة  
إنفوغراف

تواصل معنا

WWW.AULIBAN.COM
من نحن    شروط الإستخدام    سياسة الخصوصية
جميع الحقوق محفوظة  auliban.com ©
auliban.com غير مسؤولأ عن محتويات الصفحات الخارجية