auliban.com en page d'accueil انضم الينا أضف موقعك|اتصل بنا الصفحة الرئيسية
 
الفيفا / مونديال 2022
 شارك برأيك auliban.com Facebookauliban.com twitter بلاتر: ساركوزي وفولف ضغطا لمنح قطر مونديال 2022
    

إتّهم جوزيف بلاتر الرجل الأول في الفيفا الرئيسين السابقين لفرنسا وألمانيا - ساركوزي وفولف، على التوالي - بمحاولة التأثير في نتائج انتخابات تعيين مستضيف مونديال 2022.

وحكم نيكولا ساكوزي (60 سنة) بلاده فرنسا ما بين ماي 2007 ونفس الشهر من عام 2012. واعتلى كريستيان فولف (56 سنة) سدّة الحكم في ألمانيا شهر جوان من عام 2010 واستمر في منصبه إلى غاية فيفري 2012. في حين أعلن مطلع ديسمبر 2010 عن مستضيف مونديال 2022 ممثلا في قطر.

وزعم السويسري بلاتر أنه بريئ من تهم توجيه مسار انتخابات تعيين مستضيف مونديال 2022، في تصريحات لصحيفة "فيلت أوم سونتاغ" الألمانية، الأحد. مشدّدا على ضرورة محاسبة الذين سعوا إلى التأثير في نتائج هذه الإنتخابات بينهما السياسيين الفرنسي ساركوزي والألماني فولف، حيث قال إنهما ضغطا من أجل منح قطر امتياز تنظيم كأس العالم 2022.

وذكر رئيس الفيفا بأن سلطات ألمانيا استفادت من مشاريع استثمارية بقطر قبيل إجراء انتخابات تعيين مستضيف تظاهرة مونديال 2022. مؤكدا بأنه ليس متخوّفا من التحقيقات التي باشرت فيها أمريكا مؤخرا عن طريق مكتب التحرّيات الفيدرالي (الآف بي آي)، الذي أوقف إطارات من الفيفا بتهم الفساد.

وفضلا عن المشاريع الإستثمارية الألمانية في الإمارة الخليجية التي ذكرها بلاتر. امتازت علاقة فرنسا - خلال عهدة ساركوزي - مع قطر بالجودة، وقد ظهر ذلك جليّا في تنسيق المواقف بين سلطات البلدين مثلما كان الشأن في الأحداث التي سمّيت بـ "الربيع العربي" (مطلع العقد الحالي)، وشراء شركة استثمارات تابعة للإمارة الخليجية أسهم النادي الرياضي باريس جيرمان الفرنسي، وأمور أخرى.

Haut de page 06/07/2015 / --—

جميع الحقوق محفوظة اوليبون ليمتد © اوليبون دوت كوم  أضف موقعك  |  أتصل بنا الصفحة الرئيسية