التبرع بالدم سلاح منقذ.. والالتزام بالمعايير العلمية واجب
أطبعالبريدأضف الصفحة التبرع بالدم

التبرع بالدم سلاح منقذ.. والالتزام بالمعايير العلمية واجب
. . . . . . .
 شارك برأيك auliban.com Facebook auliban.com twitter
التبرع بالدم سلاح منقذ.. والالتزام بالمعايير العلمية واجب

لا شكّ أنّ التبرع بالدم هو من الأمور الأساسية التي يفترض أن تكون أصبحت "عادة" في المستشفيات، خصوصاً أن من شأن هذه العملية البسيطة في الكثير من الأحيان إنقاذ حياة الكثير من المرضى، ولو في اللحظة الأخيرة. لكن، وعلى الرغم من ذلك، فإنّ لبنان يعاني من مشكلة عدم اعتماد معايير واحدة في نقل الدم والتبرّع به في جميع المستشفيات خصوصاً النائية منها، فضلاً عن ضياع المتبرّع بين الشروط التي يجب أن يستوفيها من مستشفى الى آخر في ظل غياب التوعية و تعميم ثقافة التبرّع في الدم وعدم ارتباطها فقط بالحاجة الملّحة، وأهميّة أن يتصل المتبرّع ببنك الدمّ في حال شعوره بوعكة أو مرض في الأسبوع الذي يلي عمليّة التبرّع.

للتبرع بالدم شروط..

ان الدم يتكون من 8 % من وزن الشخص البالغ و20 % من كمية الدم التي يضخها القلب في الدقيقة تذهب الى الدماغ محملة بمادة الاوكسيجين الاساسية للحياة بينما حجم دم المرأة الحامل يزداد بنسبة 45 % عندما تقترب من الولادة.

وانطلاقاً من ذلك، علينا أن نعلم أنّ كل نقطة دم تساعد جريحاً أو مصاباً بنزيف دموي اثناء عملية جراحية أو آخر يعاني من فقر دم أو مرض مزمن أو أم بحاجة لدم اثناء الولادة. ولهذا، فكل شخص عمره 18 الى 60 سنة ووزنه 50 كلغ وما فوق ويستوفي الشروط الطبية اللازمة يمكنه التبرع بالدم على أن يتم سحبه ما بين 250 سم مكعب و450 سم مكعب حسب الوزن كما يمكن التبرع مرة كل 3 أو 4 أشهر. وتشير المعلومات الطبية إلى أنّ النساء يستطعن التبرع مرة كل ثلاثة اشهر فيما يستطيع الرجال التبرع مرة كل شهرين علماً أنّ المراة الحامل لا تستطيع التبرع بالدم إلا بعد مرور سنة من وضعها للمولود الجديد.

من جهة اخرى يفضل التبرع بالدم في الصباح بعد تناول وجبة طعام خفيفة مع تجنب المواد الدسمة أو بعد الظهر بعد تناول وجبة الغداء بثلاث ساعات على الأقل. وبعد التبرع بالدم يجب الاستراحة بين 10 – 15 دقيقة، يمكن أثناءها تناول القهوة، الشاي أو المرطبات ثم العودة إلى العمل بصورة طبيعية. كما يعطى كل متبرع بدمه بطاقة يحدد فيها نوع دمه، ويعطي الأفضلية عند حاجته.

أغلبية المستشفيات تتبع المعايير العلمية.. ولكن!

ويؤكد الاختصاصي في أمراض الدم الدكتور كريستيان حداد، وهو عضو في اللجنة الصحية في وزارة الصحة للبت في تطبيق القانون الفرنسي لحماية المتبرع والمريض معاً، أنّ أغلبية مستشفيات لبنان، خصوصاً الجامعية منها، تتبع المعايير العلمية الموحدة للحفاظ على سلامة الدم في بنوك الدم. إلا أنه يعرب في الوقت عينه عن شكوك بأنّ بعض المستشفيات في المناطق النائية قد لا تطبق المعايير الصحية الضرورية نتيجة الاهمال. و انطلاقاً من ذلك كله، يشير إلى أنه تم تشكيل لجنة في وزارة الصحة مؤلفة من عدد مهم من ذوي الاختصاص في امراض الدم بهدف ايجاد مخرج قانوني في تنفيذ القانون الفرنسي لضمان سلامة الدم للمريض، موضحا أنّ اخذ الدم خاضع لعدة فحوصات مسبقة دون اللجوء من المتبرع الى المريض مباشرة.

وتفادياً لاي خطورة، يشير الدكتور حداد إلى وجوب الاعتماد على فحوصات الـADN الاكثر دقة بهدف التشخيص لحالة نقل الدم خوفاً من السيدا او اليرقان، لكنه يلفت إلى أنّ هذا الموضوع ما زال قيد الدرس في وزارة الصحة نظرا لارتفاع كلفته. من هو المتبرع الذي يُستبعد؟

قد يستبعد المتبرع بالدم في الحالات الآتية :
- إذا لم يتخطّ المهلة المحددة للتبرع ثانية من 3 إلى 4 أشهر من وقت تبرعه الأخير و ي حالات الحمل والولادة اي اقل من 6 أشهر والخضوع لعملية جراحية أو حالة مرضية استلزمت دخول المستشفى أو تلقي دم في فترة أقل من 6 أشهر .
- في حال الإصابة بأمراض القلب، الرئة، الكبد، الغدد أو الأمراض المزمنة .
- عند تناول أدوية معينة أو تعاطي المخدرات .
- في حال الإصابة السابقة باليرقان، الملاريا او التلاسيميا عدا استعداد للنزيف خلال 72 ساعة من نزع الأسنان.

إعتقادات خاطئة.. وإرشادات ضرورية

لا يوجد أي خطر من الإصابة بالسيدا خلال عملية التبرع بالدم، إذ إن كافة الأدوات التي تستعمل لسحب الدم معقمة وتستعمل مرة واحدة لكل متبرع لذا الإصابة بأي مرض معدٍ غير ممكنة خلال عملية التبرع بالدم .و من الخطأ الاعتقاد أن التبرع بالدم يؤثر على عملية الإنجاب أو أنه يساعد على السمنة وإضعاف الصحة.
ويشدد خبراء الصحة على ضرورة اجراء فحص السيدا واليرقان ب من خلال اعتماد معايير السلامة والأمان المقررة من منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة اللبنانية بإجراء الفحوصات التالية :
- تحديد فئة الدم.
- الريقان ب و ث.
- فيروس نقص المناعة المكتسبة اي السيدا .
- السفلس مما يتم الاحتفاظ بعينة من الدم المتبرع به لمدة 6 أشهر منعاً لأي تأويل أو اجتهاد في سلامة الدم الممنوح من مراكز نقل الدم و اعتماد مبدأ سرية الفحوصات بالنسبة للمتبرعين،شرط ان تكون مراكز نقل الدم التاب مجهزة بأحدث الوسائل والأجهزة الطبية.

ان سلامة الفرد مرتبطة بالتصرف بمسؤولية اذ يمكن لأي شخص بحاجة إلى الدم عليه ان يوفر الآتي:
- تقرير طبي مبيناً فيه حالة المريض وحاجته الى الدم.
- تأمين متطوعين للتبرع بالدم بدلاً من وحدات الدم التي يتسلمها.
- عند نقل الدم يتوجب تأمين براد صغير وقليل من الثلج حفاظاً على الدم من الحرارة والتلوث.

Haut de page 31/03/2012
سوزان برباري

جميع الحقوق محفوظة اوليبون ليمتد © اوليبون دوت كوم أضف موقعك  |  مساعدة  |  أتصل بنا  |  أعلانات