أمن وقضاء

Notebook

عائد لمكتب في تل ابيب
تحذيرٌ "هام" من الأمن العام!

صدر عن مكتب شوؤن الاعلام في المديرية العامة للأمن العام، بيان جاء فيه: "تحذر المديرية العامة للأمن العام المواطنين من مخاطر استخدام التطبيقات بشكل عشوائي دون معرفة مصدرها وأماكن تواجدها".

توقيف “الكوسوڤي”
أحد أخطر المطلوبين في الشمال بعد اشتباك مسلّح

افادت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة، بأنه “في إطار المتابعة المستمرة التي تقوم بها قوى الأمن الداخلي لتوقيف المطلوبين الخطرين على جميع الأراضي اللبنانية، توافرت معلومات للمجموعة الخاصة في وحدة الشرطة القضائية عن مكان تواجد المدعو: أ. م. (مواليد عام 1986، لبناني) ملقب بال “كوسوڤي”، ويعتبر أحد أخطر المطلوبين في الشمال، وهو مسلح بشكل دائم، ومطلوب بجرائم سلب، وإلقاء قنابل على دورية عسكرية، وإطلاق نار، ومحاولة قتل، وحيازة اسلحة وذخائر، وغيرها”.
واوضحت في بلاغ، ان “بعد عملية مراقبة دقيقة، تم رصده من قبل إحدى دوريات المجموعة الخاصة في حلبا، ولدى محاولة توقيفه، شهر مسدّسه الحربي وأطلق النار باتّجاه الدوريّة، فردّت عليه العناصر بالمثل، ولكّنه رمى بنفسه في أحد الاحراج المجاورة وتوارى عن الأنظار. وقد تبيّن انه اصيب نتيجة الاشتباك، وتمكّنت إحدى دوريّات شعبة المعلومات بالتنسيق مع فصيلة حلبا في وحدة الدرك الإقليمي من توقيفه أثناء دخوله إلى أحد المستشفيات لتلقّي العلاج. باستماعه، اعترف بما نُسب إليه. التحقيق جارٍ بإشراف القضاء المختصّ”.
قوى الامن الداخلي

الجيش اللبناني
مقتل رئيس عصابة وتوقيف مطلوبين أثناء عملية أمنية

صدر عن قيادة الجيش ـــ مديرية التوجيه، البيان الآتي:
بتاريخ 14 / 6 / 2023 نفذت وحدة خاصة من مديرية المخابرات عملية رصد لعصابة مسلحة في بلدة حورتعلا يرأسها المطلوب (ز.م.) المتهم بالمشاركة في إطلاق النار على دورية لمديرية المخابرات أثناء عملية دهم بتاريخ 16 / 2 / 2023 ما أدى إلى استشهاد 3 عسكريين، إضافة إلى الإتجار بالمخدرات والسرقة والسلب.
أثناء عملية الرصد، حصل تبادل لإطلاق النار مع أفراد العصابة ما أدى إلى مقتل المطلوب، واستُتبعت العملية بقيام قوة من الجيش بتطويق أحد المستشفيات في المنطقة بعد نقل القتيل إليها، فأقدم عدد من أفراد العصابة على إطلاق النار داخل المستشفى وحاولوا احتجاز مواطنين كرهائن، ما أسفر عن تبادل لإطلاق النار معهم. تم توقيف عدد من أفراد العصابة وضبط كمية من الأسلحة والذخائر وعتاد حربي.
بوشر التحقيق مع الموقوفين بإشراف القضاء المختص، وتجري المتابعة لتوقيف بقية أفراد العصابة.

قوى الأمن
توقيف الرأس المدبر لعصابة سرقة برصيدها أكثر من ٥٠ عملية سطو مسلّح

"بعد سلسلة عمليات سرقة بواسطة الكسر والخلع والسّطو المسلّح تعرّضت لها عدّة محلّات تجاريّة ومعامل ومقاهٍ (إكسبرس) ضمن محافظة جبل لبنان، نفّذتها عصابة مجهولة أفرادها ملثّمون ويستخدمون في بعض العمليات نوعاً من المخدّر للسّيطرة على ضحاياهم، أو يطلقون النّار باتّجاههم عند شعورهم بالخطر، وقد كان آخر هذه العمليات في ميروبا بتاريخ 14-4-2023، حيث أقدموا على الدخول إلى محل لبيع الألبسة الرياضية وسرقوا من داخله مبلغًا ماليًا، وعند انطلاق جهاز الإنذار في المحلّ وحضور مالكه، أطلقوا النّار باتّجاهه ولاذوا بالفرار إلى جهةٍ مجهولة. وقد سبق هذه العملية دخولهم إلى معمل في بلدة المنصف وشهروا مسدسا حربيا بوجه النّاطور ووضع منديل على وجهه وقاموا بتخديره وسرقة أجهزة وعدّة صناعية. إضافةً إلى تنفيذهم عمليات أخرى مشابهه في عدد من المناطق.
على إثر ذلك، كثّفت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي إجراءاتها في أماكن حصول هذه العمليات، وبنتيجة المتابعة تمكّنت من تحديد هويّات أفراد العصابة، ومن بينهم الرأس المدبّر، ويدعى: م. ك. (من مواليد عام ١٩٩٦، لبناني)، أعطيت الأوامر للعمل على تحديد مكانه ومراقبته تمهيدا لتوقيفه.
بتاريخ 6-6-2023، وبعد رصد ومراقبة دقيقة، نفّذت القوّة الخاصّة في الشّعبة كمينًا محكمًا في محلّة خلدة أدّى إلى توقيفه.
بالتحقيق معه، اعترف بما نُسب إليه لجهة إقدامه بالإشتراك مع آخرين، على تنفيذ أكثر من /50/ عملية سرقة بواسطة الكسر والخلع من المناطق التالية: الصرفند، صيدا، الزهراني، عدلون، الرميلة، الدامور، الناعمة، خلدة، جونية، الضبية، الصفرا، فاريا، المنصف وميروبا، استهدفوا في خلالها المحال التّجارية والمعامل و"مقاهي الإكسبرس".
أجري المقتضى القانوني بحقّه وأودع المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص، والعمل مستمرّ لتوقيف باقي أفراد العصابة."

عملية "ضخمة" للمعلومات
توقع بأخطر شبكة ترويج مخدرات!

صـدر عن المديرية العـامة لقــوى الأمــن الـدّاخلي شعبة العـلاقـات العـامّـة بـلاغ جاء فيه, "القصّة بدأت من الضّاحية, طفل يحمل حقيبة مدرسية اشترى المخدرات ليتعاطاها، هذه الواقعة أحدثت صدمة لدى شعبة المعلومات خلال مراقبة أحد أوكار المروّجين والنتيجة أكبر عملية نفّذتها الشعبة أوقعت بأخطر شبكات تجارة وترويج المخدرات بالجملة ضمن محافظة جبل لبنان وتمكّنت خلالها من توقيف تسعة متورّطين وضبط ٤٦ كلغ مخدرات منها، ٣٤ كلغ كوكايين موضّبة بأكثر من 13000 مظروف".
وأضاف, "التفاصيل, توافرت معلومات لدى شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي عن قيام شبكة مسلّحة بتوزيع المخدّرات "بالجملة" ضمن محافظة جبل لبنان واستهداف شريحة كبيرة من الشّباب اللبناني بخاصةٍ طلاب المدارس والجامعات".
وتابع, "على إثر ذلك، كُلّفت القطعات المختصّة التّابعة لها تنفيذ عملية مراقبة دقيقة لأوكار هذه الشبكة في منطقة الضاحية حيث تم التّأكّد أن هذه الشبكة تقوم بتوزيع المخدرات بالجملة على نطاق واسع وبكميّات ضخمة، وتشكّل تهديدًا خطيرًا للأمن الاجتماعي".
وبنتيجة الجهود الاستعلامية والميدانية التي نفّذتها الشّعبة، توصّلت إلى تحديد كامل هويّات أعضاء الشّبكة، "وهم كلٌّ من:
- ع. ز. (من مواليد عام 1984، لبناني)
- ح. ع. (من مواليد اعام 1992، لبناني ومطلوب بجرم مخدّرات)
- ع. م. (من مواليد عام 1985، لبناني)- م. م. ح. (من مواليد عام 1988، لبناني ومطلوب بموجب خلاصة حكم بجرم تهديد وانتحال صفة أمنيّة)
- م. م. ح. (من مواليد عام 1999، لبناني)
- أ. د. (من مواليد عام 1999، سوري)
- أ. أ. (من مواليد عام 1990، سوري)
- أ.ح. (من مواليد عام 1998، سوري)
- م. م. (من مواليد عام 1995، سوري)".
واستكمل, "على ضوء ما تقدَّم، وضعت الشّعبة خطّة لمداهمة أوكار الشّبكة مع العلم أنّ أفرادها مسلّحون، وينفّذون عمليات مراقبة مضادة تحسُّبًا لعمليات مداهمة. وأعطيت الأوامر إلى القوّة الخاصّة في الشّعبة لتنفيذ الخطّة والعمل على توقيف جميع المتورطين".
وأشار البلاغ إلى أنَّ, "في الفترة الممتدّة ما بين تاريخَيْ 3 و 5-6-2023، وبعد عمليات رصد ومراقبة دقيقة استمرّت عدّة أيام متواصلة، نفّذت القوّة الخاصّة في الشّعبة أكبر عملية مداهمات وكمائن في مناطق صحراء الشّويفات وعرمون وكفرشيما وضهر البيدر، نتج عنها توقيف جميع المذكورين وعددهم تسعة".
وبتفتيشهم وتفتيش السيارات والدراجات الآليّة المستخدمة من قبلهم في عمليات النقل والتوزيع والترويج، وتفتيش أماكن إقامتهم المعتمدة كمستودعات لتخزين الممنوعات، "عُثر على كميّات كبيرة من أنواع مختلفة من المخدّرات موضّبة داخل أظرفة تجاوز عددها 13000 ظرف، زنتها الإجمالية 46 كلغ. ومبالغ مالية كبيرة بالليرة اللبنانية والدولار الأميركي ومجوهرات و15 جهازا خلويّاً وأسلحة حربية وجعبة عسكرية مع ذخيرة وقنبلة يدوية وثلاث دراجات آليّة وأربع سيّارات".
وبالتحقيق معهم، "اعترفوا أنهم يشكّلون شبكة مسلّحة لتجارة وترويج المخدّرات "بالجملة" ضمن محافظة جبل لبنان تستهدف الشّبّان، واعترف الأوّل أنه يتولّى نقل المخدّرات من بعلبك إلى صحراء الشّويفات وعرمون واعترف كلٌّ من الثّاني والثّالث أنهما مسؤولان عن تخزين المخدّرات وحفظها داخل شقق معدّة لهذه الغاية,كذلك اعترف الباقون أنهم يستلمون المخدّرات ويقوموا بتوزيعها في مختلف المناطق اللبنانية وتنفيذ عمليات مراقبة في أماكن تخزين وتوزيع المواد المخدّرة".

توقيف 1194 شخصًا
من جنسيات مختلفة حصيلة التدابير الأمنية

صدر عن قيادة الجيش ـــ مديرية التوجيه، البيان الآتي:” نتيجة التدابير الأمنية التي اتخذتها وحدات الجيش في مختلف المناطق اللبنانية خلال شهر أيار 2023، تم توقيف 1194 شخصًا من جنسيات مختلفة، لتورّطهم في جرائم وجنح متعدّدة، منها الإتجار بالمخدرات والقيام بأعمال سرقة وتهريب وحيازة أسلحة وممنوعات، والتجول داخل الأراضي اللبنانية من دون إقامات شرعية، وقيادة سيارات ودرّاجات نارية من دون أوراق قانونية. وقد بلغ عدد الأسلحة المضبوطة 102 من مختلف الأنواع، وشملت المضبوطات كميات من الذخائر الخفيفة والمتوسطة، وعددًا من الآليات والدرّاجات النارية، بالإضافة إلى كمية من المخدرات ومواد مختلفة معدة للتهريب وعدد من أجهزة الاتصالات.
سُلّم الموقوفون مع المضبوطات إلى المراجع المختصة لإجراء اللازم”.

أمن الدّولة
تأشيرات سفر، لقاء دفعاتٍ ماليّة راوحت بين 500 و5000 دولار

أوقفت المديريّة العامّة لأمن الدّولة، اللبنانيّ (م. خ.) في بلدة المَرج، وبعد تفتيش منزله عثرت على أوراق وجوازات سفر ومستندات تعود للبنانيّين من مختلف المناطق.
في التفاصيل، “أعلن (م. خ.) عبر صفحته على ال”فيسبوك” عن تأمين تأشيرات سفر إلى مختلف الدّول، مدّعياً أنّه موظّف في السّفارة البولنديّة، واضعاً رقمه الخاصّ بتصرّف المتابعين. بعد الرصد والمتابعة، تأكّد لأمن الدّولة عدم صحّة ما يدّعيه، وأنّه منتحل لصفة الموظّف في السفارة البولنديّة.
بعد توقيفه، وأثناء التحقيق الذي جرى تحت إشراف القضاء، اعترف بانتحاله صفته المذكورة، وبأنّ لديه عشرات الطلبات من لبنانيّين من مختلف المناطق، يطلبون تأشيرات سفر، لقاء دفعاتٍ ماليّة راوحت بين 500 و5000 دولارٍ أميريكيٍّ. بناءً على إشارة القضاء المختصّ، تُعمّم المديريّة العامّة لأمن الدّولة صورة المدعوّ (م. خ.)، وتطلب إلى كلّ من وقع ضحيّة احتياله، التوجّه إلى أقرب مركز لأمن الدّولة، لإجراء المقتضى القانونيّ المناسب”.
أمن الدّولة

Notebook

استخدم فان لإبعاد الشبهات عنه
خلال نقله لكمية من المخدرات

غير ان عناصر حاجز ضهر البيدر كشفت أمره وأوقفته وضبطت المواد الممنوعة:
صــدر عـن المديريّـة العامّـة لقـوى الأمـن الدّاخلــي ـ شعبـــة العلاقـــات العامّـــــــــة البلاغ التالي:
بتاريخ 11-8-2023، اشتبه عناصر حاجز ضهر البيدر في وحدة الدّرك الإقليمي بأحد الأشخاص على متن "فان" لنقل الركّاب متّجه من البقاع إلى بيروت، ويدعى: ف. أ. (مواليد عام 1985، سوري) بتفتيشه، تمّ ضبط ما يلي:
كميّة كبيرة من مادّة "الماريجوانا" موضّبة داخل /4/ أكياس نايلون. كميّة من مادة باز الكوكايين مقسّمة على /4/ علب بلاستيكيّة. /3/ مظاريف ورقيّة تحتوي على مادة باز الكوكايين /50/ علبة بلاستيكية وكميّة كبيرة من أكياس النايلون تستخدم لتوضيب المخدّرات. أودع مع المضبوطات مخفر ضهر البيدر لإجراء المقتضى القانوني بحقه، بناء على إشارة القضاء المختص.

الأكثر قراءة  
إنفوغراف

تواصل معنا

WWW.AULIBAN.COM
من نحن    شروط الإستخدام    سياسة الخصوصية
جميع الحقوق محفوظة  auliban.com ©
auliban.com غير مسؤولأ عن محتويات الصفحات الخارجية